الطاهر: الرهان على التسوية يفقدنا الكثير من أوراق القوة

الطاهر
حجم الخط

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ماهر الطاهر، مساء اليوم الثلاثاء، نحن أمام خطر حقيقي يستهدف الأمن القومي للأمة لأن بعض الحكام قرروا الارتماء في الحضن "الإسرائيلي".

وأضاف الطاهر في مقابلة على شاشة الميادين تابعتها بوابة الهدف:"واهم من يعتقد أن التصفية هي للقضية الفلسطينية فقط. مشددًا على ضرورة "التحرك بشكل حقيقي على الأرض وفي الميدان نحو انتفاضة فلسطينية شاملة".

ودعا "منظمة التحرير الفلسطينية سحب الاعتراف كلياً بـ"إسرائيل" لسحب مبررات بعض الحكام الخونة" مؤكدًا أن: "أي حديث عن سلام ومفاوضات لا معنى له أمام مشروع صهيوني يريد استئصالنا.

ورأي أن المنطقة تشهد عملية فرز بين محورين مؤكدًا أن "الفرز في المنطقة هو لصالح القضية الفلسطينية" مضيفًا:"أين علينا أن نقف في ظل الصراع القائم في المنطقة بين محور يدعم قضيتنا وآخر يتآمر عليها؟".

وأشار إلى أنّ "هناك صراع في المنطقة بين محور يقف إلى جانب القضية الفلسطينية واخر يتآمر عليها" مؤكدًأ على أننا "نملك الكثير من أوراق القوة لكن لا نستعملها بسبب أوهام تتعلق بالرهان على التسوية".

ولفت الطاهر خلال حديثه إلى أنّ "نتنياهو يقول للجميع في "إسرائيل" إنه فرض ما يريد من خلال الاتفاق مع أبو ظبي".