منظمة الشبيبة الفلسطينية تعقيبًا على قرار الاحتلال بشأن القطب الطلابي: إنّه وسام الشرف والتضحية

حجم الخط

أصدرت منظمة الشبيبة الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، بيانًا عقّبت فيه على قرار الاحتلال بتصنيف القطب الطلابي الديمقراطي التقدّمي في جامعة بيرزيت كمنظمة "إرهابية".

وقالت المنظمة في بيانها  إنّ "قرار الاحتلال الصهيوني باعتباركم منظمة وتجمّع إرهابي لهو ذلك الوسام الذي طالما كلّل رؤوس الجبهة وقادتها وشهدائها منذ انطلاقتها، ولهو وسام الشرف والتضحية، فما أجمل أن تكون ندًا للعدو المحتل الغاصب، وما أبشع أن تكون صامتًا أمام احتلال وجودي عنصري".

وخاطبت المنظمة أعضاء القطب بالقول: "إنّ دوركم في مقاومة الاحتلال وما أولئك المقاومين من جسم القطب الطلابي في سجون الاحتلال إلّا شهادة لكم ولجبهتنا التي ما حنت الرأس يومًا، وما رفعت الراية البيضاء لحظة في وجه العدو الصهيوني. أنتم الامتداد الطبيعي لعظمائنا الذين ساروا على درب المقاومة والتحرير من أبو الميس حكيم ثورتنا وأبو علي قمر الشهداء ووديع حداد مرعب العدو وصاحب شعار وراء العدو في كل مكان وجيفارا غزة و غسان كنفاني واليماني إلى فخرنا وأميننا العام الرفيق أبو غسان وآلاف المناضلين من الأسرى والجرحى والشهداء العظام".

وتابعت المنظمة: "كما قلتم بالحرف وبالفعل "أن نكون أو لا نكون" فنحن الباقون والاحتلال إلى زوال، فمهما حاول الاحتلال أن يكمّم الأفواه ويسكت الحناجر التي تصدح بصوت الحرية فلن يقدر أن يحتل أرواحنا الجامحة والطامحة إلى الحرية والتحرّر والتحرير، فنحن زرع الحكيم ووديع وأبو علي وأبو غسان والعظماء من قادتنا، نحن من يشخص بصره للنجوم ولا نطأطأ رؤوسنا ونحن من نموت واقفين ولا نركع".

اقرأ ايضا: الاحتلال يُصنّف القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي كـ "منظمة إرهابية"

وفي ختام بيانها، وجّهت المنظمة التحيّة "لكل الرفاق في القطب الطلابي"، مُؤكدةً "بكل تأكيد لنا لقاء على أرض الوطن محررًا من رجس الاحتلال".