الشعبية تنفذ حملة تعقيم واسعة للمرافق العامة على مستوى القطاع للحد من انتشار الجائحة

ta3qeem_16.JPG
حجم الخط

وجهت نداءً عاجلاً بضرورة الالتزام بإرشادات الوقاية بعد تزايد معدلات الإصابة

 

الشعبية تنفذ حملة تعقيم واسعة للمرافق العامة على مستوى القطاع للحد من انتشار الجائحة

في إطار الجهود الرامية للحد من جائحة كورونا وفي ظل الازدياد الخطير بأعداد المصابين، ومن أجل حث المواطنين على الالتزام بسبل الوقاية وإجراءات السلامة، نفذت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عصر اليوم الجمعة، حملة تطوعية على مستوى القطاع، لتعقيم المرافق العامة والأسواق والمدارس تحت عنوان ( اليوم الوطني للتصدي للجائحة) شارك بها مئات الرفاق من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة والفرق التطوعية.

استهدفت الحملة الواسعة تعقيم الأسواق المركزية، والمرافق العامة، والشوارع الرئيسية في المحافظات والمخيمات، وبعض المدارس، والعيادات الصحية، والمنتزهات العامة، والمحال التجارية، وبعض البيوت للعائلات المحجورة، وعدد من الأبراج السكنية.

وأكدت الجبهة أنها أطلقت اليوم حملة تعقيم واسعة على امتداد القطاع استكمالاً للجهود التي تبذلها طواقمها الميدانية منذ بداية انتشار الجائحة في حماية أبناء شعبنا من مخاطر هذه الجائحة، وتقديم كل وسائل التوعية وطرق الوقاية الصحيحة من الجائحة، وخصوصاً في ظل تزايد أعداد المصابين نتيجة عدم التزام المواطن بالإجراءات.

ووجهت نداءً عاجلاً لأبناء شعبنا بضرورة وعي مخاطر عدم الالتزام بالإرشادات والتعليمات والتي أدت إلى انتشار المرض، وهذا يستوجب تضافر جهود الجميع للمساهمة في الحد من انتشار الجائحة.

وأكدت أن هذه الحملات التطوعية والمبادرة التي تقوم بها الجبهة هدفها دائماً رفع عزائم وإرادة شعبنا في مواصلة العمل لحماية المجتمع من مخاطر الجائحة.

وشددت أن المسئولية فردية قبل أن تكون جماعية في الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار المرض، لافتاً أن القطاع يمر بظروف هي الأخطر على الإطلاق جراء استمرار الحصار والأوضاع المعيشية الكارثية التي ازدادت في ظل انتشار جائحة كورونا، ما يستدعي من الجميع الارتقاء بمسئولية حماية الوطن والمواطن.

 

ودعت المجتمع الدولي لتَحمُلّ مسئولياته في إنهاء الحصار الظالم المفروض على القطاع، وتقديم الدعم العاجل للقطاع وإدخال الأجهزة الطبية وقطع الغيار لها والأدوية اللازمة، فالقطاع الذي يرزح منذ سنوات طويلة تحت حصار مشدد يعاني الآن من تدهور خطير في الوضع المعيشي والاقتصادي، وفي ظل شح كبير للأدوية والمواد اللازمة للتصدي للجائحة. 

 

وأشادت بالطواقم الميدانية وخاصة الطبية العاملة في الميدان، مثمنة الجهود التي تبذلها فرق الجبهة التطوعية على كافة الصعيد وخاصة في مجال التعقيم والتوعية والإرشاد بمخاطر الجائحة.

وختمت مؤكدة أنها ستواصل جهودها الميدانية للمساهمة في الحد من جائحة كورونا، وفي توعية أبناء شعبنا، والقيام بكل ما من شأنه حمايتهم ومساعدتهم في الخروج من هذه الازمة وتعزيز صمودهم.

 

تجدر الإشارة، أن فرق قسم الإعلام الجديد التابعة للجبهة تواصل حملات التغريد من أجل تعزيز الوعي المجتمعي للتصدي للجائحة وتداعياتها الخطيرة في ظل الارتفاع المتواصل لعدد الإصابات، حيث أطلق القسم هاشتاغ #بالوقاية_السلامة عبر منصات التواصل الاجتماعي، جرى تفاعل واسع حولها.

ta3qeem_54.JPG
ta3qeem_53.JPG
ta3qeem_52.JPG
ta3qeem_51.JPG
ta3qeem_50.JPG
ta3qeem_49.JPG
ta3qeem_48.JPG
ta3qeem_47.JPG
ta3qeem_46.JPG
ta3qeem_44.JPG
ta3qeem_45.JPG
ta3qeem_43.JPG
ta3qeem_40.JPG
ta3qeem_42.JPG
ta3qeem_41.JPG
ta3qeem_39.JPG
ta3qeem_38.JPG
ta3qeem_37.JPG
ta3qeem_36.JPG
ta3qeem_34.JPG
ta3qeem_35.JPG
ta3qeem_32.JPG
ta3qeem_33.JPG
ta3qeem_31.JPG
ta3qeem_35.JPG
ta3qeem_32.JPG
ta3qeem_33.JPG
ta3qeem_31.JPG
ta3qeem_30.JPG
ta3qeem_28.JPG
ta3qeem_29.JPG
ta3qeem_25.JPG
ta3qeem_27.JPG
ta3qeem_26.JPG
ta3qeem_24.JPG
ta3qeem_23.JPG
ta3qeem_21.JPG
ta3qeem_22.JPG
ta3qeem_20.JPG
ta3qeem_19.JPG
ta3qeem_17.JPG
ta3qeem_18.JPG
ta3qeem_16.JPG
ta3qeem_15.JPG
ta3qeem_14.JPG
ta3qeem_13.JPG
ta3qeem_12.JPG
ta3qeem_10.JPG
ta3qeem_11.JPG
ta3qeem_9.JPG
ta3qeem_8.JPG
ta3qeem_7.JPG
ta3qeem_6.JPG
ta3qeem_5.JPG
ta3qeem_4.JPG
ta3qeem_3.JPG
ta3qeem.JPG
ta3qeem_2.JPG
rafah_9.JPG
rafah_8.JPG
rafah_7.JPG
rafah_6.JPG
rafah_5.JPG
rafah_3.JPG
rafah_4.JPG
rafah.JPG
rafah_2.JPG