الغرفة المشتركة تختتم مناورات الركن الشديد

كتائب00.jpg
حجم الخط

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية عن اختتام مناورات الركن الشديد، والتي نفذت لأول مرة بشكل مشترك بين كافة الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة، موضحة بأنها جاءت بعد فترة من التدريب العسكري المكثف والمشترك.

وقالت الغرفة في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء (30/12): "أبدى مقاتلونا خلال هذه المناورات كفاءة قتالية متقدمة، وروحا تعرضية عالية تؤكد جهوزيتهم الكبيرة للقتال في كافة الظروف".

وأوضحت الغرفة بأن المناورات شملت كافة مناطق قطاع غزة، وتنوعت سيناريوهاتها بين التصدي لعمليات الإنزال البحري والجوي، والتصدي للقوات المعادية المدرعة والراجلة ضمن كمائن نهارية وليلية، والإغارة على العدو المتحصن داخل المناطق المبنية، وضرب التحشدات العسكرية، وعمليات القنص والرمايات بالذخيرة الحية بمختلف أنواعها.

وجددت الغرفة تأكيدها على مواصلة المقاومة في رفع جهوزيتها الدائمة وكفاءة مقاتليها، والعمل على استمرارية وتطوير حالة التنسيق والتكامل ضمن الغرفة المشتركة.

كما توجهت بالتحية والشكر إلى الشعب الفلسطيني والأجهزة الحكومية المختلفة، وتابعت: "شعبنا ساند المقاومة وعبّر عن التفافه حولها واحتفى بهذه المناورات واستجاب لإجراءات المقاومة لإنجاحها".

واختتمت الغرفة تصريحها بتوجيه الشكر والتحية للأجهزة والجهات الحكومية المختلفة في قطاع غزة، والتي ساندت وسهلت عمل المناورات، وأسهمت فيها من خلال تنفيذ مناورات الإخلاء والإنقاذ والإسعاف والتأمين تعزيزاً للجبهة الداخلية للمقاومة.