حركة أبناء البلد تحذر من خطورة تهديد القيادي رجا اغبارية لانتقاده السلطة

رجا اغبارية.jpg
حجم الخط

حذرت  حركة أبناء البلد من خطورة بيان يتم تداوله وموقّع باسم حركة "فتح" في محافظة نابلس، يحتوي على تهديد علني وصريح ومباشر للحركة والقيادي رجا اغبارية.

وعبرت الحركة، في بيان صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنه عن إدانتها واستنكارها لذلك.

ووصفت هذا البيان بـ"الخطير" كما بيانات "فـ ـتح" التي تهدد عبرها خصومها السياسيين، من حيث المضمون وطريقة النشر، لافتة إلى أنّ "فتح" تعمد إلى عدم إصدار بيان فيه أختام وتواقيع رسمية، لمنحها فرصة التنصل منه في حال تعرضها لمساءلة والمحاسبة. تماماً كما البيان الذي أصدره محافظ الخليل، وأعلن عبره استشـ ـهاد المناضـ ـل نزار بنات دون أن يتضمن أي ختم وتوقيع رسمي.

وأوضحت أنّ الكلمة التي ألقاها القيادي اغبارية وتطرق فيها لجـ ـريمة اغتـ ـيال بنات ولدور السلطة الفلسطينية، تمثل خطاب حركة أبناء البلد الذي تجاهر به  في الاراضي الفلسطينية.

مشددة على أنها لن تبدل هذا الخطاب مثلما فعل ويفعل من يتغنون ببطولات الماضي التي داستها بساطير سلطة دايتون والتنسيق الأمني، بالتخابر مع الاحتلال لتصفية أي مقـ ـاومة له في الضفة، على حد وصفها. 

كما حذرت "أبناء البلد" في بيانها من أي مساس بالقيادي اغبارية، مطالبةً الجهات المعنية بتقديم توضيح لأن البيان المذكور الذي يتطاول على حركة أبناء البلد والتي تشكل تيار فلسطيني جذري دفعت ولا تزال أثمان الاعتقال والملاحقات على أنواعها في طريق مواجهتها للاحتلال ومشاريعه، معتبرة أنّ بيان التهديد موجه إلى جميع أبناء الحركة وليس للرفيق اغبارية فقط.

وطالبت أصحاب البيان المذكور تقديم الاعتذار والتراجع عنه فبيان كهذا لا يسيء لحركتنا بقدر ما يغرق السلطة ومصدري البيان بوحل مواقفهم ويقلب الرأي العام عليهم، وهو رأي لا يزال يتفاعل ويتصاعد إثر جريمة اغـ ـتيال المـ ـناضل بنات.

يذكر أنّ مجموعة تطلق على نفسها "رابطة محاربي الثورة القدامى" أصدرت بياناً هددت فيه القيادي اغبارية، وذلك على إثر انتقاده لسلطة عباس واغتيالها للشـ ـهيد نزار بنات خلال كلمة ألقاها خلال تأبين الشـ ـهيد نادر العفوري. وتوعد البيان اغبارية أنه في حال "دخوله نابلس مرة أخرى فسينال عقابه".