حزب "الوحدة الشعبيّة" الأردني يبرق برسالة تضامن للرئيس الجزائري

حجم الخط

أرسل الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني د. سعيد ذياب، رسالة تضامن للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وذلك تضامنًا مع الجزائر الشقيقة وشعبها.

وقال ذياب في البرقية، إنّه "بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن رفاقي في المكتب السياسي واللجنة المركزية وعموم كوادر وأعضاء وأنصار حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، ومعهم أبناء شعبنا الأردني، فإنّنا نعلن تضامنا مع الجزائر الشقيقة وشعبها العظيم، ونترحم على أرواح الشهداء الذين قضوا نتيجة الحرائق التي اندلعت في بعض الولايات الجزائرية".

وأوضح ذياب في البرقية أنّه يعي تمامًا أنّ "الجزائر تدفع ثمن مواقفها نتيجة الدور المحوري الذي تمثله في أفريقيا والعالم، ونتيجة انحيازها التاريخي للقضية الفلسطينية"، مُثمنًا "الدور الذي قامت به (جزائر الشهداء) في تصديها ورفضها بأن يكون الكيان الصهيوني عضوًا في الاتحاد الأفريقي".

وشدّد ذياب على أنّ "الجماهير العربيّة ومن بينها الشعب الأردني، يتطلعون إلى الجزائر كعنوانٍ بل قبلة لكل الأحرار في وطننا العربي، وفي هذا الظرف الاستثنائي الذي تعيشه المنطقة العربية وحالة الهرولة للتطبيع مع العدو الصهيوني، ودور الجزائر في دعم نضال الشعب الفلسطيني ورفضها للتطبيع مع العدو الصهيوني، فإننا نؤكّد على وقوفنا في الخندق الذي تقف فيه الدولة الوطنية الجزائرية، لأنها تدفع ثمن مواقفها السياسية الجذرية، وهي التي عهدناها منذ انطلاق الثورة الجزائرية المجيدة ولغاية اللحظة".