هيئة الأسرى تطالب بتحسين شروط الاحتجاز للأسير محمد العارضة

الأسير محمد العارضة
حجم الخط

أرسل محامي هيئة الأسرى والمحررين سليمان شاهين، اليوم الثلاثاء، مذكرة قانونية مستعجلة لإدارة سجن "عسقلان"، مطالبًا بإلغاء ما يُسمى بالعقوبات التأديبية الإنتقامية، التي فرضتها إدارة السجن على الاسير محمد العارضة كرد فعل على تحرير نفسه من سجن "جلبوع".

وأوضح محامي الهيئة في بيانٍ للهيئة، أنّ "العقوبات المفروضة عليه تتمثل بعزله في الزنازين لمدة 14 يومًا وهي المدة القصوى لعقوبة الزنازين وفقًا لقوانين إدارة السجون، بالإضافة إلى فرض غرامة مالية مرتفعة ومنعه من حيازة أية أغراض شخصية ما عدا الملابس، وحرمانه من الأجهزة الكهربائية والمخدات والبطانيات، وتركه ينام على الأرض دون أية أغطية".

وفي ذات السياق، وضمن زيارة محامي الهيئة كريم عجوة للأسير العارضة، كشف أنّ "الزنزانة التي يحتجز فيها ضيقة ومتسخة جدًا، والإدارة نصبت كاميرات تصوير داخل الغرفة بما يشمل كاميرا مسلطة على منطقة الحمام داخل الزنزانة".

وقد طعن محامي الهيئة في المذكرة، مُؤكدًا أنّ "هذه العقوبات تتجاوز سقف العقوبات القصوى وفقًا لقوانين إدارة السجون، وأن ظروف احتجاز الأسير انتقامية وتتنافى مع معاهدات وأعراف القانون الدولي بخصوص الظروف المعيشية التي يجب توفرها لحفظ كرامة الأسرى".

كما طالب "بإزالة كاميرات التصوير بشكلٍ فوري، كونها تشكّل خرقًا جسيمًا لحق الأسير بالخصوصية، ونقله من الزنازين".

يوم أمس، أكد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، أنّ الأسير محمد العارضة شرع بإضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجًا على ظروف عزله القاسية، والعقوبات التي فرضت عليه من قبل إدارة سجن عسقلان منذ نقله إليه قبل 6 أيام.

وقال عجوة، في بيانٍ له، إنّ إدارة سجن "عسقلان" أجرت محاكمة داخلية للأسير العارضة يوم الجمعة الماضي، وفرضت عليه مزيدًا من العقوبات، رغم أنه يُعتقل في ظروف عزل قاسية في زنزانة قذرة وعديمة التهوية ومراقبه بالكاميرات.

ومحمد العارضة هو أحد الأسرى الستة الذين تمكنوا من انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع"، وهم زكريا الزبيدي (45 عامًا) ومحمد قاسم عارضة (39 عامًا) ومحمود عبد الله عارضة (46 عامًا) ويعقوب محمد قادري (49 عامًا) وأيهم كممجي (36 عاما)، ومناضل انفيعات.

يُذكر أنّ إدارة سجون الاحتلال، شرعت بإجراءات قمعية بحق الأسرى منذ أن تمكن 6 أسرى من تحرير أنفسهم من سجن "جلبوع"، وطالت الإجراءات القمعية كافة أشكال وتفاصيل الظروف الحياتيّة للأسرى.