الجبهة العربية التقدمية: دعم سورية واجب قومي

حجم الخط

قالت الجبهة العربية التقدمية في كلمةٍ لها حول دعم سورية في مواجهة الحصار العدواني في إطار الحملة الشعبية العربية الدولية لرفع الحصار على سورية، إنّه "مرّ أكثر من عقد من الزمن، ولا زالت المؤامرة على سورية الشقيقة مستمرة، لأن أعداء الأمة العربية وأعداء الشعب السوري لم يستسيغوا فشل حربهم الاجرامية التي شنوها على سوريا في تحقيق أهدافها الخبيثة، رغم ما جنّدوا لها من امكانيات وطاقات هائلة، بسبب الصمود الأسطوري للشعب السوري، ومقاومة جيشه الباسل، وقيادته الشجاعة والحكيمة، وبفضل دعم حلفاءه المخلصين".

وتابعت الجبهة: "الآن وفي سياق عالمي مختلف تتمادى أطراف التحالف الصهيوني الامبريالي الرجعي في ضرب حصار شامل على سورية العروبة والبطولة، سورية المقاومة والمواجهة، لذلك أصبح دعم سورية واجباً قومياً، مثله مثل دعم الشعب الفلسطيني في مقاومته المتصاعدة للكيان الصهيوني العنصري الذي أصبح يشكّل رأس حربة العدوان الامبريالي الرجعي على سورية".

وجدّدت الجبهة العربية التقدمية "ادانتها وتنديدها بالحصار العدواني على الشعب السوري"، مُناشدةً "كل القوى المناضلة في المنطقة العربية، وكل أحرار العالم مساندة الشقيقة سورية مساندة ملموسة ومتواصلة، حتى رفع الحصار وايقاف كل أشكال الاعتداء على سيادتها، واسترجاعها لمكانتها في كل المؤسسات العربية والدولية".