غزة: وفد قيادي من الشعبيّة يزور مرضى الأورام في المستشفى التركي

حجم الخط

نظّم وفد قيادي من الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، زيارة دعمٍ وإسناد لمرضى الأورام السرطانيّة الذين يتلقّون العلاج في مستشفى الصداقة الفلسطيني التركي في قطاع غزة، حيث جاءت هذه الزيارة على شرف ذكرى رحيل حكيم الثورة المؤسّس د. جورج حبش .

وضم وفد الجبهة كلاً من: الرفيق مروان أبو نصر مسؤول الجبهة في محافظة غزة، والرفيق أسامة الحاج أحمد، والرفيق أسامة صبح، والرفيق محمد الغول، وقيادة المحافظة وكادر من الرفيقات منهن الرفيقة عندليب الهندي مسؤولة منظمة المرأة.

وكان في استقبال وفد الجبهة، الدكتور صبحي سكيك مدير المستشفى التركي، إلى جانب الدكتور محمد أبو ندى، وعدد من الكوادر الطبيّة والإداريّة في المستشفى.

بدوره، قدّم الرفيق أسامة الحاج أحمد التحيّة باسم الجبهة ممثلة بأمينها العام الأسير القائد أحمد سعدات، وباسم نائبه الرفيق جميل مزهر وكافة كوادر الجبهة، لإدارة المستشفى وكافة العاملين فيها على جهودهم في خدمة المرضى من أبناء شعبنا.

وأكَّد الحاج أحمد، أنّ هذه الزيارة تأتي ترجمة واجبات الجبهة تجاه أبناء شعبنا والتخفيف من آلامهم ومعاناتهم، مشيدًا بدور المستشفى وطواقمها الطبية في رعاية مرضى الأورام، فيما شدّد على أنّ الجبهة الشعبيّة تُسخر كل إمكانياتها من أجل الارتقاء بواقعٍ أفضل لعموم أبناء شعبنا.

من جهته، أشاد الدكتور سكيك بهذه الزيارة واللفتة والمبادرة الطيبة التي تنفذها منظمة المرأة في الجبهة الشعبيّة، مُؤكدًا أنّ هذه المبادرة مهمّة وطنيّة تقدّمها الجبهة على الصعيد الإنساني والأخلاقي ورافعة هامة لمعنويات المرضى الذين يعانون من آلام المرض وندرة العلاج جراء الحصار المفروض على شعبنا.

كما أعرب د. سكيك عن ترحيبه بالجبهة الشعبيّة وبمواقفها وانحيازها الدائم للمرضى والطواقم الطبيّة.

وفي ختام الزيارة، قدّم وفد الجبهة الشكر والتقدير لكافة الطواقم الطبية، فيما أشرفت الرفيقات على توزيع الهدايا ووجبات الطعام والفواكه على المرضى المقيمين في أقسام المستشفى.

555.jpg
444.jpg
333.jpg
222.jpg