الشعبية: قرار أوباما اعتبار القدس عاصمة للاحتلال يعبر عن مدى عداء أمريكا لحقوقنا


دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشدة قرار الرئيس الأمريكي أوباما بأن يتضمن البرنامج الانتخابي لل
حجم الخط
دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشدة قرار الرئيس الأمريكي أوباما بأن يتضمن البرنامج الانتخابي للحزب الديمقراطي الأمريكي فقرة تؤكد: أن القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، معتبرة أن هذا الموقف يعبر عن مدى عداء الإدارة الأمريكية لحقوق الشعب الفلسطيني. واستهجن عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مسئول قيادتها في الخارج في تصريح صحافي صمت الدول العربية وما يسمى بالمجتمع الدولي إزاء هذا الموقف، داعياً السلطة الفلسطينية إلى وقف وإنهاء أي رهانات على حلول أمريكية ثبت للجميع أنها تستهدف تصفية الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني. وقال الطاهر " إن التنافس في الولاء للصهيونية وإسرائيل واللوبي اليهودي على أبواب الانتخابات الأمريكية بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري، يؤكد أن الإدارات الأمريكية هي العدو الأول لمبادئ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة والداعم الحقيقي للإرهاب والعدوان والاحتلال الذي يمارسه الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني". كما دعا القوى الشعبية العربية بجميع أطيافها لتحرك شامل لمواجهة السياسة الأمريكية الداعمة للاحتلال والإرهاب الصهيوني.