الشعبية تدين قرار الوكالة بإغلاق دائرة الطوارئ التي توجه خدماتها للاجئين الفقراء




دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قرار وكالة الغوث الدولية المتعلق بإغلاق دائرة الطوارئ التي ت
حجم الخط
دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قرار وكالة الغوث الدولية المتعلق بإغلاق دائرة الطوارئ التي توجه خدماتها إلى الفئات الأشد فقراً من لاجئي شعبنا. وقالت الجبهة في بيان صحفي صادر عنها تعقيباً على هذا القرار" دأبت وكالة الغوث الدولية في السنوات الاخيرة على تقليص منهجي لخدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة بشكل مستمر، والذي لم يكن آخر هذه القرارات إلغاء المخيمات الصيفية وتقليص مساعدات دراسية تعليمية للطلبة. فقرارها الاخير بإغلاق دائرة الطوارئ فيها بات يؤكد لنا أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين تتحكم بها سياسة ممنهجة تهدف لحصر دورها وتقليصه على طريق انهائه". وطالبت الجبهة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بمراجعة قرارها لاسيما وأن صدوره تزامن مع تدهور الوضع الاقتصادي الفلسطيني في ظل استمرار الحصار، وارتفاع الأسعار، وزيادة معدلات الفقر والبطالة، ما فجر الاحتجاجات الشعبية الاخيرة في ظل لامبالاة عربية ودولية وتصاعد الهجمات الاسرائيلية. وأكدت الجبهة ضرورة تحمّل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين مسؤولياتها كاملةً ازاء لاجئي شعبنا، والعمل على تطوير هذه الخدمات، لا تقليصها، انطلاقا من مسؤولية المجتمع الدولي انهاء معاناة اللاجئين الفلسطينيين وفقا لقرارات الشرعية الدولية.