الشعبية تدين الحملة المنسقة ضد إيران

دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الحملة المنسقة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتي تأتي في سياق
حجم الخط
دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الحملة المنسقة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتي تأتي في سياق مواصلة الاستجابة الاستعمارية للمصالح والأطماع الصهيونية المرتبطة أشد الارتباط بمشروع الهيمنة الأمريكي الغربي على المنطقة، والسيطرة على ثرواتها، واستمرار المحاولات المحمومة لتغيير أسس الصراع والتناقض في المنطقة لمصلحة الكيان الصهيوني. واعتبرت الجبهة بأن هذه المحاولات والجهود المحمومة بدأت بادعاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية وجود برنامج عسكري للبرنامج النووي الإيراني السلمي، بالترافق مع تهديدات صهيونية بضرب المفاعلات النووية الإيرانية ومحاولات تلفيق ما سمي بمؤامرة اغتيال السفير السعودي في واشنطن.وأكدت بأن كل هذه التحركات تستهدف إيران ودورها ومساندتها ودعمها للنضال والحقوق التاريخية المشروعة للشعب الفلسطيني، وسيرها على طريق بناء قوتها الذاتية بعيداً عن قوى الهيمنة والاستعمار العالمي.وأعلنت الجبهة تضامنها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مواجهة حملة الافتراءات والأضاليل الغربية الصهيونية المنسقة ودعمها للحقوق الإيرانية غير القابلة للتصرف في امتلاكها لبرنامج نووي سلمي، وحقها في بناء قوتها الذاتية بعيداً عن التهديدات والضغوط الغربية.