الشعبية بقلقيلية: لن نشارك أو نكون جزءاً في التعيين بديلاً عن الانتخابات النزيهة


أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قلقيلية أنها بناءً على احترامها للقطاع الواسع من جماهير شعبن
حجم الخط
أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قلقيلية أنها بناءً على احترامها للقطاع الواسع من جماهير شعبنا لن تشارك أو تكون جزءاً من حالة التعيين التي بدأت تظهر في الآونة الأخيرة، مؤكدة استمرارها في المضي بالدفاع عن حق المواطنين في اختيار ممثليهم من خلال الانتخابات الديمقراطية الحرة والنزيهة. وأكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في في بيان توضيحي صادر عنها بمحافظة قلقيلية أن سياسة التعيين بديلاً عن الانتخابات الديمقراطية والنزيهة والتي بدأت تظهر في الآونة الأخيرة تحمل في جوهرها قتل لروح الديمقراطية والعملية الانتخابية كحق فردي مشروع لكل مواطن كفله له القانون , وهي تضرب بعمق مفهومنا الشامل للديمقراطية نهجا وممارسة. واعتبرت الجبهة أن أية إجراءات تتعارض مع العملية الديمقراطية الحقيقية تعتبر تأخراً وتراجعاً وخطوة للخلف في عملية النضال الديمقراطي والعمل الجاد الهادف الى بناء مؤسسات الوطن . وقالت الجبهة: " اننا ندرك حجم المشكلات والمعاناة والتهميش التي تعيشها مدينة قلقيلية في مجالات التنمية والتطوير والاصلاح على مدار السنوات السابقة والذي أصبح يشكل معيقا حيث بات السؤال المطروح الان ما هو الحل ؟ ؟؟". ورأت الجبهة بأن الحل الجذري للتنمية والتطوير والديمقراطية من اجل نمو واقعنا لا يأتي الا من خلال الذهاب المباشر إلى صندوق الاقتراع ولا يأتي من خلال الحلول المجزوءة والترقيعية التي أثبتت فشلها وعدم نجاعتها في الاستجابة لمطالب وحقوق الناس في الديمقراطية والتنمية.