في ذكرى انطلاقة الجبهة. الوحدة الشعبية يجدد العهد لروح الحكيم باستمرار النضال

في ذكرى انطلاقة الجبهة."الوحدة الشعبية" يجدد العهد لروح الحكيم جورج حبش باستمرار النضال


بمناسبة
حجم الخط
في ذكرى انطلاقة الجبهة."الوحدة الشعبية" يجدد العهد لروح الحكيم جورج حبش باستمرار النضال بمناسبة الذكرى 44 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، زار وفد من حزب الوحدة الشعبية ضريح الحكيم جورج حبش حيث وضع أكاليل الورد على ضريح القائد المؤسس، مجدداً العهد لروح الحكيم باستمرار النضال حتى تحقيق كامل أهداف أمتنا بالوحدة والتحرر. الرفيق د. سعيد ذياب الأمين العام للحزب والذي كان على رأس الوفد ألقى كلمة قصيرة لفت فيها إلى المعاني التي تحملها هذه المناسبة مشيراً فيها إلى مناقب وأخلاقيات الرفيق القائد المؤسس جورج حبش وإلى صعوبة التحدث عن مثل شخصيته لما تمثله هذه الشخصية من طهر ثوري وتفاني دام أكثر من ربع قرن. رفيقة درب الحكيم أم ميساء كانت باستقبال الوفد حيث قدمت شكرها للحزب وللرفاق على هذه اللفتة الكريمة وهذا الوفاء الموصول للراحل الكبير وألقت بين يدي الحضور نص الرسالة التي وجهتها أسرة الرفيق الحكيم إلى بلدية رام الله تشكرها فيها على المبادرة بتكريم الحكيم بتسمية ميدان رئيسي في بلدية رام الله باسم الحكيم جورج حبش معربة عن أملها بأن نشهد اليوم الذي نطلق فيه اسم الحكيم على أحد ميادين بلدية اللد بعد تحريرها من الاحتلال الصهيوني البغيض.