الشعبية تنظم حفل استقبال بمخيم عين الحلوةفي ذكرى انطلاقتها


نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في ذكرى انطلاقتها الرابعة والأربعين في مخيم عين الحلوة حفل استقب
حجم الخط
نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في ذكرى انطلاقتها الرابعة والأربعين في مخيم عين الحلوة حفل استقبال. حضره مسؤولو فصائل منظمة التحرير الفلسطينية،قوى التحالف الفلسطيني،القوى الاسلامية وفود من اللجان الشعبية والفعاليات والأهالي، وممثلو المجتمع الأهلي والمؤسسات المحلية وحشد غفير من جماهير مخيم عين الحلوة. وكان في استقبال المهنئين قيادة الجبهة في منطقة صيدا،وكوادر وأعضاء الجبهة. وقدم المهنئون التهاني للجبهة التي اعتبروا أن انطلاقة الجبهة هي لكل الشعب الفلسطيني. وكان للرفيق هيثم عبدو عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان كلمة أكد فيها على أن الجبهة كانت ومازالت كتلة المجد بمؤسسيها ، ومن ساروا على دربها ومن حفظوا عهدها. وأشار إلى أهمية الوحدة والتوافق على استراتيجية وطنية موحدة لمقاومة الاحتلال عبر الحوار الوطني الشامل والشروع في انتخابات وطنية موحدة، مؤكداً على أن المصالحة تعني إنهاء الانقسام وليس ادارته، وأن التسوية وصلت إلى طريق مسدود ولا يوجد أفق في التوصل إلى حل سياسي، ولا معنى للمراهنة على العودة إلى المفاوضات أو على متغيرات في المنطقة. كما دعا إلى ضرورة رسم استراتيجية ورؤية عمل سياسي جديد ، مشيراً أن وثيقة الوفاق الوطني تصلح لأن تكون العنوان السياسي الذي يجب التوافق عليه لبناء وحدة وطنية،وأنها تؤكد على الثوابت الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في المقاومة بكافة الطرق.