أردوغان: إرهابيون وأجانب متورطون في الاحتجاجات التركية

 كشف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن من بين المتورطين في الاحتجاجات وأعمال العنف في بلاده عنا
حجم الخط
كشف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن من بين المتورطين في الاحتجاجات وأعمال العنف في بلاده عناصر ضالعة في أعمال إرهابية ومن بينها الاعتداء على السفارة الأمريكية. وقال رجب طيب اردوغان، خلال مؤتمر صحفي خلال زيارته إلى تونس الخميس إن هناك متطرفين وجهات متشددة تورطوا في الإرهاب ومن بينها الاعتداء على السفارة الأمريكية. وأضاف اردوغان “الأمر معلوم لدينا عبر الاستعلامات وأجهزة الاستخبارات”. ويسود عدد من المدن التركية، في العاصمة أنقرة وأسطنبول على وجه الخصوص احتجاجات عارمة ضد خطط حكومية لتطوير حديقة جيزي قرب ميدان تقسيم باسطنبول سرعان ما تحولت إلى احتجاجات ضد الحكومة. وقال أردوغان “احترم من يملكون حساسية تجاه البيئة… لكن من يحرقون ويخربون لا يمكن أن يكونوا من بين هؤلاء”. واكد رئيس الوزراء التركي الاستمرار في مشاريع التطوير قائلا “لن نكون من الخاضعين ولا المخضوعين في سياستنا”. من جانب آخر نفى اردوغان في رده على الصحفيين ما تردد من أنباء حول وجود أجانب يحملون جوازات سفر دبلوماسية من بين المحتجين لكنه اكد توقيف ستة عناصر أجنبية يجري التحقيق معهم. ويقوم رئيس الوزراء التركي بزيارة عمل رسمية لتونس تنتهي الخميس.