فرع السجون يحذر من عواقب تدهور صحة الأسرى الأردنيين وعلى رأسهم رفيقها الريماوي



التقت مصلحة السجون الصهيونية اليوم الخميس بصورة مفاجئة قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في فرع
حجم الخط
التقت مصلحة السجون الصهيونية اليوم الخميس بصورة مفاجئة قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في فرع السجون، للضغط عليها من أجل إقناع الرفيق القائد محمد الريماوي لفك اضرابه المفتوح عن الطعام المستمر منذ أكثر من خمسين يوماً. وطلبت مصلحة السجون من قيادة الجبهة في السجون سرعة الاتصال على الريماوي لفك إضرابه، الأمر الذي قوبل من قيادة الجبهة بالتأكيد على وقوفها الكامل مع الأسرى الأردنيين المضربين عن الطعام، وعلى رأسهم رفيقها الريماوي. وأكدت قيادة الجبهة على شرعية مطالب الاسرى الاردنيين وعدالة قضيتهم، محذرة سلطات الاحتلال الصهيوني من عواقب تدهور صحتهم وخطورة حالتهم، خاصة وأن عدد منهم يعاني من أمراض مزمنة كرفيقها الريماوي. وطالبت قيادة الجبهة الجماهير الفلسطينية والأردنية والعربية بأوسع حملة تضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، والضغط على حكوماتهم والمجتمع الدولي من أجل التدخل لإنقاذ حياتهم من الموت المحقق.