"الشعبية" تهنئ الشعب العراقي برحيل الاحتلال عنه، وتتطلع لدعمه للقضية الفلسطينية

هنأ عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد الشعب العراقي الشقيق بمناسبة رحيل
حجم الخط
هنأ عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد الشعب العراقي الشقيق بمناسبة رحيل قوات الاحتلال عن أرض العراق، مشيداً بتضحيات هذا الشعب الذي قدم مئات الآلاف من الضحايا من أجل نيل حريته واستقلاله. وقال الرفيق أبو أحمد أن الشعب العراقي تمكن من طرد آخر جندي أو مدني / أجنبي محتل/، وبفعل مقاومته الباسلة سقط مشروع التفتيت والتقسيم، معرباً عن أمله في أن يقضى تماماً على الفتن المذهبية والطائفية التي جاء بها وشجعها وغذّاها المحتل الغاشم. وأكد تمنيات الجبهة الشعبية الخالصة للشعب العراقي الشقيق بدوام التقدم والازدهار ورفض أي اتفاقيات أو معاهدات تنتقص من سيادته، وتتحكم بخيرات بلاده، مشدداً على تطلعات شعبنا أن يشكل الشعب العراقي كما كان دائماً سنداً وداعماً للشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال حتى تحقيق كامل أهدافه ونيل حريته واستقلاله.