واشنطن تدعو بشكل غير مباشر إلى الإفراج عن مرسي واصابات في اشتباكات مسلحة بميدان

 دعت الولايات المتحدة بشكل غير مباشر إلى الإفراج عن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وقال المتحدث
حجم الخط
دعت الولايات المتحدة بشكل غير مباشر إلى الإفراج عن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني اليوم الاثنين إن واشنطن تطالب بإنهاء جميع الاعتقالات ذات الدوافع السياسية في مصر ، مضيفا أمام عدد من الصحفيين في واشنطن:”وعندما أقول ذلك فإن ذلك يشمل الرئيس مرسي أيضا”. ورأى كارني ضرورة أن تعطى جميع الأحزاب الحرية في المشاركة في صياغة مستقبل البلاد. وكانت أسرة مرسي قد وجهت في وقت سابق اليوم اتهامات شديدة للجيش المصري باحتجاز الرئيس المعزول منذ أسابيع في مكان غير معلوم ، حيث قال أسامة نجل مرسي،إن أسرته تتهم “(الفريق عبد الفتاح) السيسي وغيره من قادة الانقلاب باختطاف المواطن والرئيس محمد مرسي”. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته أسرة مرسي اليوم في نقابة المهندسين. اصيب عدد من الأشخاص في اشتباكات وقعت بمنطقة ميدان الجيزة جنوب غرب القاهرة ليل الاثنين الثلاثاء بين انصار الرئيس الاسلامي المخلوع محمد مرسي واهالي المنطقة وسائقي سيارات، بحسب ما افادت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية. وقالت الوكالة ان “مسيرة قد توجهت من ميدان النهضة إلى ميدان الجيزة وقامت بقطع الطريق مما أدى إلى وقوع اشتباكات بين أنصار ومؤيدي الرئيس المعزول وقائدي السيارات. وقام شباب الإخوان باعتلاء كوبري الجيزة بعدد كبير من الدراجات البخارية مطلقين أعيرة نارية من أسلحة آلية وخرطوش فتصدى لهم بعض الأهالي، مما أسفر عن وقوع إصابات لم يتحدد عددها حتى الآن”. وقال مصدر امني لوكالة فرانس برس ان الاجهزة الامنية قامت بالتنسيق مع القوات المسلحة بالدفع بعدد من تشكيلات الأمن المركزي والآليات العسكرية إلى ميدان الجيزة، لمحاولة الفصل بين شباب جماعة الإخوان وأهالي الميدان ووقف الاشتباكات بين الطرفين. وساد هوء حذر المكان بعد تدخل قوات الامن. واكد المصدر ان اشتباكات عنيفة جرت بين شباب الإخوان وأهالي الميدان وذلك بعد وصول مسيرة من مؤيدي مرسي إلى ميدان الجيزة قادمة من ميدان النهضة وقيام المشاركين فيها بقطع الميدان أمام حركة مرور السيارات مما اثار حفيظة الباعة المتجولين والاهالي. من جهة اخرى قالت وكالة انباء الشرق الاوسط ان مشاركين في مسيرة لمؤيدي مرسي احتجزوا معاون مباحث قسم شرطة مصر الجديدة (شرق القاهرة) وأمين شرطة. ونقلت لاحقا وكالة انباء الشرق الاوسط عن مصدر امني انه تم الافراج عنهما “ونقلا الى مستشفى الشرطة بمدينة نصر لإسعافهما بعد إصابتهما جراء تعدي مؤيدي الرئيس المعزول عليهما”. وفي شمال سيناء قتل شرطي في مدينة العريش برصاص مسلحين. واوضحت مصادر امنية وطبية لوكالة فرانس برس ان “شرطيا قتل في هجوم مسلح بمنطقة حي الصفا بالعريش بعد أن هاجمه مسلحون كانوا يستقلون سيارة واردوه قتيلا برصاصة في الصدر”. واضافت المصادر من جهة اخرى ان مسلحين اطلقوا النار ليل الاثنين الثلاثاء على مبنى الاذاعة بالعريش وتصدت لهم قوات الجيش. واصيب مواطنان من المارة امام مقر التلفزيون. وكان اربعة اشخاص قتلوا واصيب 28 آخرون في القاهرة وقليوب شمال العاصمة في مواجهات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه، كما قتل مدني واصيب اربعة من عناصر الامن في وقت سابق الاثنين في العريش.