بيان طلابي من اليسار الثوري ضد سياسة المجلس العسكري


حركة طلاب اليسار بالجامعة الامريكية
ليس جيش مصر بل هو جيش كشف العذريات و تعرية الفتيات.

ليس جي
حجم الخط
حركة طلاب اليسار بالجامعة الامريكية ليس جيش مصر بل هو جيش كشف العذريات و تعرية الفتيات. ليس جيش مصر من يكون ولاءه لمغتصبي مصر. الانتهاكات مستمرة و العنف مستمر و الانكار ايضا مستمر إدعى اليوم اللواء عمارة خلال مؤتمره الصحفي ان ما تروج من اتهمات للمجلس و رجال الجيش عن استخدام العنف و سفك الدماء ما هو الا اكاذيب ولا يوجد اي دليل علي صحتها.. نكرت دولة العواجيز مسئوليتها تجاه الدماء التي سالت و الاعراض التي هتكت فشلت في حماية البلاد و نجحت في حماية الديكتاتور ان هذا المؤتمر الصحفي المروج للكذب عار اخر على المجلس العسكري وشاهد اخر على تدمير المؤسسة العسكرية والجيش وتشويه سمعته. و حين نادي البعض بالانتظار ايمانا في شفافية الانتخبات و ان المجلس العسكري سوف يسلم السلطة في الميعاد "الجديد" المحدد . لا فرصة اخري ولا ثقة لمن غسل يده بدم شهدائنا . ان البلاد لا تتحرر من الاحتلال بالصبر و المفاوضات انما بالنضال المستمر ضد المغتصب. ليسقط الاستعمار العسكري حامي الديكتاتور و معاهدات العدو الصهيوني. تدعو حركة طلاب اليسار في الجامعة الأمريكية كل الطلاب التوجه الى ميادين التحرير لمساندة الثورة والثوار فإن لم تستطع فلتروج للثورة وفضح انتهاكات العسكر المشينة والغير انسانية. إن النضال الطلابي واجب وطني حتمي علينا ولنتذكر كيف كانت الحركة الطلابية في مصر فتوحدو لنصرة الثورة. عاش نضال الطلبة الثلاثاء 20 ديسمبر 2012