اتحاد الشباب التقدمي يحتفل بزفاف الأسير المحرر أمير ذوقان


في أمسية فلسطينية بهيجة وعلى أنغام الموسيقى التراثية الفلسطينية، وإيقاع الدبكة الشعبية، نظم اتحاد
حجم الخط
في أمسية فلسطينية بهيجة وعلى أنغام الموسيقى التراثية الفلسطينية، وإيقاع الدبكة الشعبية، نظم اتحاد الشباب التقدمي الفلسطيني مساء أمس الثلاثاء في مقره الكائن بمدينة غزة حفلاً تراثياً على شرف الأسير المحرر والمبعد إلى غزة المناضل أمير ذوقان، احتفاءً بعقد قرانه، بعد أن ودع العزوبية بعد أكثر من ثمان سنوات قضاها في سجون الاحتلال. أعلام فلسطين ورايات الجبهة والشعارات واليافطات المهنئة بزفاف الأسير وأكاليل الزهور زينت المكان، بحضور العديد من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة، والأسرى المحررين والمبعدين، وصحافيين فرنسيين، وعدد من الأطر الشبابية الفلسطينية. وتجسدت في هذه المناسبة أواصر الوحدة الوطنية الفلسطينية، فالعريس ذوقان من مدينة نابلس جبل النار، والعروسة من بيت حانون في قطاع غزة. واستقبل الرفاق في اتحاد الشباب العريس ذوقان استقبالاً يليق به وسط أجواء من الفرح، حيث امتزجت الفرحة بالدبكة الشعبية، والالعاب النارية، والأهازيج الوطنية. وأكد اتحاد الشباب الفلسطيني أن تنظيمه لهذا الحفل يأتي في إطار الواجب، والوفاء لهذا المناضل ومشاركته لحظات الفرح التي فقدها داخل سجون الاحتلال، وتجسيداً للوحدة الوطنية، واستحضاراً لسيرته النضالية المشرقة.