القائد سعدات يطالب بتحرك عاجل لإنقاذ الأسرى المرضى

جدد الأمين العام للجبهة الشعبية القائد أحمد سعدات، دعوته للتحرك العاجل من اجل انقاذ حياة مئات الاسرى
حجم الخط
جدد الأمين العام للجبهة الشعبية القائد أحمد سعدات، دعوته للتحرك العاجل من اجل انقاذ حياة مئات الاسرى المرضى في سجون الاحتلال. وقال القائد سعدات خلال زيارته من قبل محامي نادي الاسير فواز شلودي في سجن "شطة" بأن المئات من الأسرى يعانون أمراضا مزمنة وخطيرة بحاجة لعلاج سريع، وأن ادارة السجون تماطل في علاجهم رغم تدهور أوضاعهم بشكل مقلق للغاية. واشار الى ان الوضع المأساوي والخطيرالذي يحاصر الاسرى، "يستوجب تحركا عاجلا على كافة المستويات لمنع الاحتلال من اعدام المرضى الذين يموتون ببطء في السجون، في ظل سياسة عقاب وانتقام مبرمجة". واكد بأن ادارة السجون " لم تلتزم يوما، بالاتفاق الذي ابرم بعد معركة الامعاء الخاوية التي خضناها قبل عامين، والتي وافقت في اعقابها على البدء بعلاج المرضى، وهذا يؤكد اهمية الشروع في خطوات اخرى لحماية ابطالنا ومناضلينا، فمن حقهم العلاج والرعاية حتى الحرية". واعرب عن سخطه بسبب "صمت وغياب دور مؤسسات حقوق الانسان"، وقال: " المطلوب العمل على الزام الاحتلال بتنفيذ اتفاقية دولية جنيف الرابعة علينا كاسرى حرب، ومن العار ان تبقى المنظمات التي تزعم حماية الديمقراطية وحقوق الانسان صامتة عما يرتكب بحق اسرانا من جرائم وانتهاكات، فماذا بعد الموت من المرض والالم". يذكر ان القائد سعدات المحكوم بالسجن 30 عاما، يعاني من مرض الربو و"تكلس الرقبة" مما يؤثر على التوازن لديه، ولم يتلقى العلاج منذ اعتقاله في اذار 2006.