تشافيز يتساءل عما اذا كان الامريكيون مسؤولين عن اصابة زعماء اللاتينية بالسرطان

تساءل الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز عما اذا كانت الولايات المتحدة قد طورت تقنية سرية تهدف الى اصابة ا
حجم الخط
تساءل الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز عما اذا كانت الولايات المتحدة قد طورت تقنية سرية تهدف الى اصابة الزعماء اليساريين في امريكا اللاتينية بمرض السرطان. وكان الرئيس تشافيز، الذي خضع للعلاج من المرض في وقت سابق من العام الجاري، بعد يوم واحد بعد الاعلان عن اصابة الرئيسة الارجنتينية كرستينا كيرشنر بسرطان الغدة الدرقية. وكان رئيس باراغواي ورئيسة البرازيل ديلما روسيف وسلفها الرئيس لولا دا سيلفا قد اصيبوا ايضا بالمرض. وقال الرئيس الفنزويلي إن الامر "جد غريب،" ولكنه اكد على ان ملاحظاته عبارة عن "تفكير بصوت مسموع" وليس "اتهاما متسرعا." الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف وسلفها لولا دا سيلفا اصيبا ايضا بالسرطان ولكنه اضاف ان اصابة هذا العدد الكبير من الزعماء بالسرطان "يصعب تفسيره باستخدام قانون الاحتمالات." وقال الرئيس تشافيز في كلمة وجهها في احد المعسكرات بثها التلفزيون "هل من الغريب ان يكونوا (الامريكيون) قد طوروا تقنية لنشر السرطان دون ان يعلم احد بها؟" من المصاب القادم؟ واعاد الرئيس تشافيز الى اذهان مستمعيه حقيقة ان علماء يعملون لصالح الحكومة الامريكية تعمدوا حقن سجناء في غواتيمالا بمرض السفلس وغيره في اربعينيات القرن الماضي، وان حقيقة هذا الامر لم يعلن عنه الا في العام الماضي. وقال مازحا إنه سيعتني جيدا بالرئيسين البوليفي ايفو موراليس والاكوادوري رافاييل كوريا خشية ان يصابا هما ايضا بالسرطان. يذكر ان الرئيس تشافيز البالغ من العم 57 عاما طالما اتهم الولايات المتحدة بمحاولة الاطاحة به وحتى قتله. وكان الرئيس الفنزويلي اول مسؤول امريكي لاتيني يعرب عن تعاطفه مع كيرشنر بعد الاعلان يوم الثلاثاء عن اصابتها بالسرطان، إذ قال لها "سنعيش وننتصر!"