بيان صادر عن التجمع الديمقراطي للمعلمين الفلسطينيين بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني

حجم الخط

بيان صادر عن التجمع الديمقراطي للمعلمين الفلسطينيين

بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني

الزملاء المعلمين

في الرابع عشر/ كانون أول من كل عام , يقف شعبنا بكل مكوناته الوطنية والشعبية والتربوية لأحياء يوم المعلم الفلسطيني , وذلك تقديرا للدور التاريخي الذي يمثله المعلم الفلسطيني في مسيرة التحرر الوطني والديمقراطي لشعبنا الفلسطيني وما قدمه المعلمين من تضحيات عمدت بدماء الشهداء والأسرى والمبعدين منهم , وفي بناء الأجيال الفلسطينية المتعلمة والقادرة على امتلاك المعارف والخبرات التي تضع مجتمعنا وشعبنا على سكة العصر والحداثة والتطور كاشتراطات لازمة في مواجهة عدو استعماري استيطاني إحلالي عنصري يمتلك من المعارف ومراكز البحث والتطور العلمي بما يحقق له من إمكانيات إضافية تعزز من قوته وقدراته على كافة الصعد والمستويات .

الزملاء المعلمين ..........

إننا في التجمع الديمقراطي للمعلمين الفلسطينيين ونحن نتقدم لكل معلمات ومعلمين الوطن وفي مواقع الشتات والمهجر بالتحيات والتبجيلات الكبيرة في يومهم وعيدهم , لا يسعنا إلا التأكيد على ضرورة تفعيل وتطوير كل المكونات النقابية والمهنية للمعلمين الفلسطينيين , وفي المقدمة منها الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين , ليكون بمثابة المعبر الحقيقي عن هموم وقضايا ومطالب المعلمين الفلسطينيين أينما كانوا , وبما يضمن تحقيق مطالبهم العادلة والمحقة في تحسين ظروفهم الوظيفية والمعيشية ليكونوا قادرين على أداء دورهم ورسالتهم التاريخية في ظل ظروف إنسانية وحياتية مريحة وتحديدا في مثل هذه الظروف والصعوبات التي يعيشها شعبنا في مواجهة جرائم واعتداءات وانتهاكات حكومة الاحتلال الفاشية والعنصرية , وكذلك في مواجهة ظروف الفقر وغلاء المعيشة وقساوة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي يرزخ تحتها شعبنا وطبقاته الفقيرة والوسطى والمهمشة .

نعاهدكم أن يبقى التجمع الديمقراطي للمعلمين الفلسطينيين

الممثل الحقيقي لهمومكم وقضاياكم

والمجد لكم في يوم المعلم الفلسطيني

التجمع الديمقراطي للمعلمين الفلسطينيين

فلسطين

14\12\2014