هيئة العمل الفلسطيني في لبنان تُحذّر من سماسرة التهجير

لبنان التهجير.jpg
حجم الخط

دعت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، اليوم الجمعة، اللجنة الوزارية التي تشكلت برئاسة رئيس الحكومة اللبنانية لدراسة الواقع الفلسطيني للإسراع باتخاذ قرار استثنائي بالإعلان عن تجميد اجراءات وزارة العمل فيما يتعلق بإجازة العمل.

وعقدت الهيئة اجتماعًا لها في السفارة الفلسطينية لمُتابعة آخر المستجدات السياسية العامة والخاصة، وكذلك متابعة القضايا المتعلقة بالشؤون الفلسطينية في لبنان، سيما إجراءات وزارة العمل اللبنانية المتعلقة بفرض إجازة عمل على العمال الفلسطينيين.

وتوقفت الهيئة خلال اجتماعها أمام ظاهرة الدعوة للهجرة الجماعية والتظاهر أمام السفارات، وقد شاركت اللجنة الفلسطينية القانونية في الاجتماع الذي أدان "بشدة اعلان رئيس دولة الاحتلال الصهيوني نتنياهو الأخير بفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت وأجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 في حال فاز في الانتخابات المقررة في أيلول الجاري".

ورأت الهيئة بهذا الاعلان "كشف عن النوايا الحقيقية الكامنة لدى رئيس حكومة العدو الصهيوني نتنياهو اليميني المتطرف لإقامة نظام الابرتهايد "الفصل العنصري" على الأراضي الفلسطينية المحتلة، الذي ينفذ بالتدرج تماهيًا مع التوجهات الامريكية لإنهاء القضية الفلسطينية وتصفية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، عبر ما يُسمى بصفقة القرن".

وقالت الهيئة أنها "تتفهم وتقدر الآلام والأوجاع التي يعانيها أهلنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، بسبب الظروف المعيشية والحياتية القاسية التي يعيشونها"، مُحذرةً من "سماسرة التهجير وأصحاب الأجندات المشبوهة الذين يستغلون ذلك ويتماهون مع التوجهات الأمريكية الصهيونية لتصفية حق العودة، والدفع بهم للمُطالبة بالهجرة الجماعية والتظاهر أمام السفارات الأجنبية ورفع أعلام بعض الدول التي هي بالأصل سبب نكبتنا واستمرارها إلى يومنا هذا".