"الوحدة الشعبيّة" يدين العدوان التركي على سوريا.. ويؤكّد "موقف الجامعة العربية شكلي"

wihda
حجم الخط

اعتبر المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، أن "ما يجري الآن في شمال سورية هو عدوان تركي غاشم يستهدف السيطرة على أجزاء من الشمال السوري لإقامة منطقة أمنية عازلة داخل الأراضي السورية وقطع الطريق على الدولة الوطنية السورية من استكمال تطهير أراضيها من بقايا العصابات الإرهابية المدعومة من التحالف الأمريكي التركي الرجعي العربي".

وأكَّد المكتب السياسي في بيانٍ له وصل "بوابة الهدف"، أن "هذا العدوان السافر يأتي ليكشف من جديد حجم التآمر التي تعرضت له سورية العربية لضرب وحدتها وإدامة وتعميق الأزمة".

ورأي أن "ما صدر عن الجامعة العربية لا يعدو كونه مواقف لفظية بعد انخراط الأطراف المهيمنة على الجامعة العربية والموقف الرسمي العربي في دعم العصابات الإرهابية وتسليحها بهدف إسقاط الدولة الوطنية السورية وإدخالها في مرحلة الفوضى والتفكيك ليسهل السيطرة عليها وتدمير مقدراتها وإخراجها من معادلة الصراع العربي الصهيوني".

كما عبَّر عن إدانته "للعدوان التركي وكل المواقف التي عبرت عن دعمها له انطلاقًا  من موقفنا الثابت برفض أي عدوان خارجي على أي أرضٍ عربية"، مُطالبًا "بوقف العدوان وانسحاب القوات التركية وبسط السيادة السورية على كل شبر من أرض سورية".

ودعا الحزب أيضًا "كل القوى الشعبية العربية بالوقوف إلى جانب سورية  ودعمها في مواجهة العدوان ومواجهة ما تبقى من العصابات الإرهابية  واستعادة وحدة سورية أرضًا وشعبًا".