الغول: مخطط الكيان هو إيذاء كل شعبنا الفلسطيني وعلينا إدارة الصراع بكل تناغم

كايد الغول
حجم الخط

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين كايد الغول، إنّ "الرد البليغ على محاولات الاحتلال الاستفراد بأحد الفصائل الفلسطينيّة خلال العدوان على غزة كان بإصرار مختلف فصائل المقاومة على التأكيد بأنّ هذا العدوان هو عدوان على كامل الشعب الفلسطيني".

ولفت الغول في حديثٍ له عبر قناة الميادين، إلى أنّ "العدوان الحالي على غزة غير معزول عن الأهداف السياسيّة التي يسعى لابيد لتحقيقها قبيل الانتخابات القادمة في الكيان".

وقال الغول: "علينا الحذر كل الحذر من أنّ هذا العدوان لن يقف عند ما جرى بل سيبدأ بتناول أهداف محددة على مدار الأيام القادمة، والعدو حاول أن يصوّر أنّ هذه العملية هي ردًا على مواقف الجهاد الإسلامي وأراد أن يقدم تبريرًا لهذه الجريمة ويصل إلى نقطة أنّه مارس ردًا على احتمالات تصعيد الجهاد الإسلامي".

وبيّن الغول، أنّ "حكومة لابيد من خلال هذا العدوان تحاول إعطاء نفسها فرص للنجاح في الانتخابات القادمة، لذلك علينا أن نمارس تكتيكًا من حيث لا يتوقع العدو لنؤذيه كثيرًا ونوصل له رسالة الرد على هذا العدوان"

وأوضح أنّ "بيان الغرفة المشتركة جاء ليؤكّد وحدة فصائل المقاومة، وأنّنا سنحدد الأهداف التي نراها في إطار الرد على هذا العدوان، والمفارقة الملحوظة أنّ العدو لم ينجح في إرباك الجبهة الداخلية الفلسطينيّة، وانما انتقل الخوف إلى الجبهة الداخلية في الكيان".

ورأى الغول أنّ "علينا التعامل مع هذا العدو بتخطيطٍ وقدرةٍ على الايذاء ونقل الصراع إلى داخل المجتمع الإسرائيلي، ونحن كشعب تحت الاحتلال نتوقع يوميًا ارتقاء الشهداء لأن هذا قدرنا، كما ندرك تمامًا أنّ الخلاص من هذه المأساة يكون بالخلاص من الاحتلال".

ولفت إلى أنّ "المطلوب هو وحدة المقاومة في كل بقعة من بقاع فلسطين، وما يجري في غزة ليس معزولاً عمّا يجري في القدس وجنين ونابلس".

وشدّد الغول في ختام حديثه، على أنّ "لدى الكيان مخطط واضح وهو إيذاء كل الشعب الفلسطيني، لذلك علينا إدارة الصراع بكل تناغم ووفق الإمكانات المتاحة"، مُشيرًا إلى ضرورة "فتح كل الساحات للرد على عدوان الاحتلال بحق غزّة خاصة وأننا في معركةٍ مفتوحة على كامل الأرض الفلسطينيّة".