حازم قاسم: أبو علي مصطفى أحد رموز وقادة شعبنا الفلسطيني وعنوان للتضحية الحقيقيّة

حجم الخط

قال المتحدّث باسم حركة حماس حازم قاسم، اليوم السبت، إنّ "علاقتنا مع الجبهة الشعبيّة علاقة إستراتيجيّة ومتينة وفي ذكرى استشهاد الأمين العام أبو علي مصطفى نعتز ونفتخر بعلاقة كتائب القسام مع كتائب أبو علي مصطفى".

وتابع قاسم خلال برنامج نبض البلد عبر إذاعة صوت الشعب، إنّ "هذه العلاقة تتطوّر يومًا بعد يوم في خندقٍ واحد نحو هدف واحد على درب الشهداء القادة، وعندما نتحدّث عن أبو علي مصطفى نتحدّث عن أحد رموز وقادة شعبنا الفلسطيني وعنوان التضحية الحقيقيّة".

وشدّد قاسم على أنّ "الجبهة الشعبيّة حزب مقاوم حقيقي، وعندما استهدف الاحتلال القائد الوطني أبو علي مصطفى كان يظن أنه سيوقف بهذا الاغتيال حالة المد الثوري، والمقاومة الفلسطينيّة مستمرة ضد هذا الاحتلال المدعوم من قوى الاستكبار العالمية".

وأردف قاسم: "أبو علي مصطفى هو صاحب المقولة الشهيرة التي تستحق أن تكتب بماء الذهب، حيث قال عند وصوله إلى فلسطين "عدنا لنقاوم على الثوابت لا نساوم"، وهذه المقولة يجب أن يتبناها الجميع والترفّع عن الانسياق إلى مشاريع ومسارات شاذة عن الاجتماع الوطني من أجل المصالح هنا وهناك".

وأضاف قاسم: "جاء من بعد أبو علي مصطفى الرفيق القائد أحمد سعدات ليكمل مسيرة النضال ضد هذا العدو الصهيوني، وفي هذه الذكرى العظيمة تؤكّد أن شعبنا دائمًا قادر على التصدي لجرائم الاحتلال، ولا ننسى عملية الـ17 من أكتوبر البطولية التي جاءت ردًا على اغتيال القائد العظيم أبو علي مصطفى".