نقل الأسير القيادي وائل الجاغوب لسجن "جلبوع"

وائل الجاغوب
حجم الخط

نقلت إدارة سجون الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، القيادي في الجبهة الشعبية الأسير وائل الجاغوب من سجن "نفحة، إلى "سجن جلبوع"،.

وقال مركز حنظلة لشؤون الأسرى إن الأسير الجاغوب نٌقل، وسط توتر واستنفار كبير للأسرى بعد عملية النقل، لافتاً إلى أن إدارة السجون نقلت أيضاً القيادي في حركة الجهاد الإسلامي زيد بسيسي من سجن "إيشيل" إلى سجن جلبوع.

وأمس، أكدت مصادر خاصة بمركز حنظلة للأسرى والمحررين، أنّ "ما يُسمى إدارة سجن نفحة أبلغت الأسير القائد وائل الجاغوب بوقفها وجبات الطعام المخصصة له بسبب عدم توفرها، وعدم وجود قانون يضمن له الحق في الغذاء المناسب، والذي يتماشى مع حالته الصحية ومرضه النادر".

القائد الوطني الأسير وائل الجاغوب في سطور:

اقرأ ايضا: "أسرى الجهاد" يهددون إدارة السجون باتخاذ خطواتٍ تصعيدية

 

وُلِد القائد وائل نعيم الجاغوب في قرية بيتا جنوب نابلس عام 1976، وبدأ رحلته مع الاعتقالات مُنذ العام 1992.

من قادة ومؤسسي التجربة الفدائية شمال الضفة مطلع انتفاضة الأقصى.

اقرأ ايضا: إدارة سجن نفحة تمنع الطعام عن الأسير القائد وائل الجاغوب

 

اعتُقِلته قوات الاحتلال بتاريخ 2001/5/1 وأخضعته لتحقيق عنيف قبل أن تحكمه بالسجن المؤبد مدى الحياة.

منذ اعتقاله يتعرض القائد الجاغوب لاستهداف مستمر عبر الحرمان من الزيارة والنقل الدائم بين السجون وإخضاعه للتحقيق بين فينة وأخرى.

في الفترة الأخيرة تصاعدت معاناة وائل حيث نقلته سلطات الاحتلال بتاريخ 2020/6/28 إلى زنازين العزل الانفرادي في سجن مجدو.

تاريخ 2020/7/19 نقله جهاز الشاباك إلى مركز الجلمة وأخضعه لتحقيق قاسي رغم مرور ما يُقارب العقدين على اعتقاله.

صبيحة 2020/8/5 عقدت محكمة سالم العسكرية جلسة خاصة أصدرت خلالها قرارًا بتمديد توقيفه في مركز الجلمة لاثني عشر يوم إضافية.

بعد انتهاء التحقيق معه في مركز الجلمة أعاده جهاز الشاباك إلى العزل في سجن مجدو وظل قابعاً فيه حتى صباح 2021/3/15.

منتصف أكتوبر عام 2020 خاض أسرى الجبهة الشعبية إضرابًا عن الطعام امتد لخمسة أيام انتهى بانتزاع تعهد من جهاز الشاباك بإنهاء عزله مع انتهاء العام المُنصرم وهو أمر لم يحدث.