الشعبية ترفض تصريحات قريع حول استعداد فلسطيني لخوض مفاوضات مع الكيان

رفضت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصريحات عضو اللجنة التنفيذية مسؤول ملف القدس بمنظمة التحرير الفلسط
حجم الخط
رفضت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصريحات عضو اللجنة التنفيذية مسؤول ملف القدس بمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد قريع حول استعداد الفلسطينيين لخوض مفاوضات مع دولة الكيان وإنشاء دولة ثنائية القومية، في حال وصلت السلطة الفلسطينية إلى وضعٍ يئست فيه من حل دولتين لشعبين. وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د. رباح مهنا في تصريحاتٍ عبر إذاعة صوت الشعب أنَّ المشروع الوطني الفلسطيني المتّفق عليه هو إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 67 دون الاعتراف بإسرائيل والتمسك بحق العودة وتقرير المصير. وأشار د. مهنا إلى أنَّ تصريحات قريع خاطئة وتأتي في سياقٍ خارج السّياق المتفق عليه، مجدداً التأكيد على أنَّ الجبهة الشعبية لا تعترف باليهودية القومية، وأنّها تدعو دائماً إلى إقامة دولة فلسطينية ديمقراطية يعيش فيها الجميع تحت اسم فلسطين.