ملوح يدعو لتعزيز وحدتنا ومراجعة وضعنا الداخلي في يوم التضامن

<div style="direction: rtl;text-align: justify; ">دعا نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
حجم الخط
دعا نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عبد الرحيم ملوح لتعزيز وحدتنا الوطنية ومراجعة وضعنا الداخلي بكل تفاصيله التنظيمية والسياسية في يوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.وقال ملوح في بيان صحفي صادر عنه أن "قرار الأمم المتحدة الذي يعتبر فيه ذكرى قرار التقسيم في التاسع والعشرين من تشرين ثاني يوماً للتضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني، اعترافاً بحقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة على الأرض الفلسطينية ، وحقه في العودة إلى دياره وممتلكاته التي هجر منها قسراً ، وما زال شعبنا يعاني من الاحتلال وجرائمه وعدوانه المستمر والمنهج ، فهو الشعب الوحيد في العالم الذي ما زال يرزح تحت الاحتلال والعدوان وإرهاب الدولة المنظم".وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة القيام بمسئولياتها ، عبر تطبيق قراراتها ، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا ، من أجل إنهاء الاحتلال وإعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة التي نصت عليها هذه القرارات .ووجه ملوح تحياته لكل حركات التضامن العالمية مع الشعب الفلسطيني ، مثمناً دورها في التصدي لجرائم الاحتلال وفضح سياسياته العنصرية وانتهاكاته للأرض والإنسان والتاريخ والثقافة ، ومن أجل نزع الشرعية عنه ومحاسبته على الجرائم التي يقوم بها باعتبارها انتهاكاً للقانون الدولي وللقانون الدولي الإنساني .كما وجه تحياته لشعبنا الذي خاض وما يزال نضالاً عادلاً عبر سنوات الاحتلال ، وبكافة الوسائل والأساليب التي تقرها الشرعية الدولية ، هذا الشعب الذي يدافع عن حقوقه وخياراته وكيانه السياسي منظمة التحرير الفلسطينية ، التي قادت كفاحه في كل المحطات والمحافل، داعياً الى استكمال تنفيذ كافة بنود المصالحة الفلسطينية عبر وضع الآليات الكفيلة لذلك، مشيراً إلى أن لقاء الرئيس محمود عباس والأخ خالد مشعل هو خطوة للأمام ومدخل يستدعي مشاركة كافة القوى السياسية للوصول الى اتفاق وطني شامل ينهي الانقسام ويستعيد الوحدة الوطنية.