جبهة العمل بالقدس المفتوحة تحيي ذكرى الانطلاقة وتكرم الاسيرة المحررة كراجة

 رام الله : نظمت  جبهة العمل الطلابي التقدمية في جامعة القدس المفتوحة - رام الله اليوم مهرجاناً خطاب
حجم الخط
رام الله : نظمت جبهة العمل الطلابي التقدمية في جامعة القدس المفتوحة - رام الله اليوم مهرجاناً خطابياً بمناسبة الانطلاقة الــ"44" للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وباعتباره عيداً وعرساً وطنياً. وتخلل المهرجان عدة كلمات وفعاليات تم خلالها الترحيب بالحضور وشكرهم على مشاركتهم من قبل عريف الحفل الطالب محمود بيوض. و القى الرفيق محمد طه كلمة الجبهة الشعبية حيا فيها الجبهة في انطلاقتها، مبرقاً بتحية عهد ووفاء للقادة الشهداء والحكيم وابو علي مصطفى ووديع حداد ومحمد الاسود وجيفارا غزة، واضاف قائلاً " نجدد العهد لشهدائنا ابو عمار والحكيم وابو علي مصطفى واحمد ياسين والشقاقي ونزال". وأشار إلى أن الجبهة مثلت خطاً سياسيا ًثوريا ًوفصيلاً يسارياً مقاتلاً وخندقاً متقدماً في الدفاع عن الوحدة الوطنية الديمقراطية وكامل الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا حقه في الحرية والاستقلال والعودة. وشدد على ضرورة اسقاط الرهان على خيار المفاوضات الثنائية والعبثية، وعلى الدور الامريكي المنحاز بشكل مطلق لدولة الاحتلال، واستمرار التنكر لحقوقنا الوطنية المشروعة. وطالب بضرورة بلورة استراتيجية وطنية سياسية للمقاومة موحدة ومشتركة وبمشاركة الكل الوطني والاسلامي، والتسريع في تنفيذ اتفاق المصالحة وتحقيق الوحدة والتلاحم الوطني الفلسطيني. ودعا لضرورة تصعيد المقاومة الميدانية بكل الاشكال في مواجهة العدو ومستوطنيه، مؤكداً على ضرورة وقوف الجبهة الى جانب حالة النهوض العربي ضد انظمة الظلم والاستبداد بعيدا عن التدخلات الخارجية من قبل الناتو وامريكا والرجعيات العربية من اجل نيل الشعوب للحرية والعدالة والديمقراطية والكرامة. واكد على اهمية تفعيل لجان المصالحة والتوافق على حكومة كفاءات وطنية من اجل تهيئة الاجواء للانتخابات واجراؤها وفق مبدا التمثيل النسبي الكامل واعادة اعمار قطاع غزة. كما وجه التحية لشهداؤنا وجرحانا واسرانا وعلى راسهم الرفيق احمد سعدات ومروان البرغوثي وحسن يوسف... ومن ضمن فعاليات المهرجان قدمت فرقة حنظلة للفنون الشعبية مجموعة عروض فلكلورية فلسطينية ( دبكات). والقت الطالبة ايمان حجاج مقطوعة شعرية حددت مواقف ومباديء وطنية ملتزمة و كذلك نقد للواقع السياسي والاجتماعي الفلسطيني. كما وقدمت الطالبة ميساء حماد كلمة باسم جبهة العمل الطلابي في الجامعة اكدت على دور الجبهة ومواقفها وحيت الشهداء والجرحى والاسرى وعلى راسهم الرفيق الامين العام للجبهة احمد سعدات. كما تم تكريم الاسيرة المحررة صمود كراجة في نهاية المهرجان من قبل جبهة العمل الطلابي التقدمي وقام الرفيق عمر شحادة عضو المكتب السياسي للجبهة بتكريم الرفيقة وتقديم درع مقدم من جبهة العمل الطلابي التقدمية في جامعة القدس المفتوحة ، مؤكدا على اهمية الجمع ما بين العلم والمعرفة وقيم النضال الوطني والحرية والتقدم. والى جانب ذلك تم توزيع رسالة جبهة العمل الطلابي التقدمية حيث شملت تعريفا لجبهة العمل كاطار طلابي ومبدئي ديمقراطي واسع، و تأكيدها على الحريات الاكاديمية وايضا تضمنت اهداف جبهة العمل بتحقيق الديمقراطية التعليمية وضمان مجانية التعليم والوصول لمناهج تعليم وطنية ذات محتوى تقدمي عصري وديمقراطي.