السكرتير العام للحزب الشيوعي الروسي مرشح للانتخابات الرئاسية

موسكو – وكالات الانباء - رشح الشيوعيون الروس زعيمهم غينادي زيوغانوف لانتخابات الرئاسة المقبلة في روس
حجم الخط
موسكو – وكالات الانباء - رشح الشيوعيون الروس زعيمهم غينادي زيوغانوف لانتخابات الرئاسة المقبلة في روسيا. جرى ذلك، امس السبت، خلال انعقاد المؤتمر العام الـ14 للحزب في مقاطعة موسكو. ووعد زيوغانوف في حال نجاحه في الصراع الانتخابي على كرسي رئيس الجمهورية إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في البلاد في كانون الأول المقبل على أن تكون انتخابات نزيهة وشفافة بخلاف انتخابات مجلس الدوما الأخيرة، في نظره، التي جرت في الرابع من كانون الأول الحالي وانتهت إلى فوز حزب "روسيا الموحدة" بنحو 49% من أصوات الناخبين مقابل 19% لدى الحزب الشيوعي. يذكر أن انتخابات الرئاسة في روسيا ستجري في الرابع من آذار المقبل. وقد طرح ترشيح أربعة أشخاص عن الأحزاب الأربعة الممثلة في مجلس النواب الروسي وهم رئيس الوزراء فلاديمير بوتين عن حزب "روسيا الموحدة"، وسيرغي ميرونوف عن حزب "روسيا العادلة"، وفلاديمير جيرينوفسكي عن الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي، وأخيرا غينادي زيوغانوف عن الحزب الشيوعي الروسي. كما ترشح للانتخابات الملياردير الروسي ميخائيل بروخوروف الذي تقدر ثروته الشخصية بحوالي 18 مليار دولار، وعدد آخر من المرشحين المستقلين. ويرى زيوغانوف أن الانتخابات الرئاسية القادمة ستشهد دورتين، إذ لن يستطيع أحد المرشحين ومن ضمنهم بوتين الحصول على ما مجموعه 50 بالمائة من الأصوات زائد صوت واحد لإحراز الفوز النهائي، في الدورة الأولى. وعلى صعيد اخر جرت بهدوء نسبي اليوم ذاته في ساحة "بولوتنايا" في وسط موسكو تظاهرة سياسية احتجاجية نظمها حزب "يابلوكو" بزعامة غريغوري يافلينسكي. وتمحورت الفعالية المرخص لها من قبل سلطات العاصمة حول نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة. واحتشد في الساحة حوالي 1500 شخص من أعضاء الحزب وأنصاره للاستماع إلى كلمة يافلينسكي وغيرهم من قادة الحزب الذين تطرقوا إلى مسألة حدوث تجاوزات ومخالفات "عديدة" على أقوالهم، خلال عملية الانتخابات البرلمانية في روسيا في الرابع من كانون الأول (ديسمبر) الحالي غير مصلحة الحزب.