أبو أحمد فؤاد: رحيل الرفيق ملوح يمثل يومًا حزينًا في تاريخ شعبنا الفلسطيني

ملوح 555.png
حجم الخط

قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، إنّ "الرفيق عبد الرحيم ملوح كان مناضلاً كبيرًا، ويوم رحيله يمثل يومًا حزينًا في تاريخ شعبنا الفلسطيني".

 

وأضاف فؤاد خلال حديثه لإذاعة صوت الشعب، إنّ الراحل "لم يكن فقط مناضلاً في الجبهة الشعبية بل في حركة القوميين العرب"، لافتًا إلى أنّ "ملوح لم يسلّم يومًا بأنّ القضية الفلسطينيّة هي قضيتنا فقط، وأن العدو هو عدونا فقط بل عدو الأمة بأسرها".

وجدّد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية العهد للمناضل الراحل بأن "نبقى على ذات الطريق حتى تحقيق أهداف شعبنا في التحرير والعودة"، خاتمًا حديثه بشكر ""كل من واسانا وقدّم التعازي لنا، ونتمنى أن تكون هذه المناسبة الأليمة دافعًا للجميع كي نرتّب أوضاعنا الداخلية وبيتنا الفلسطيني وننهي الانقسام ونوحّد صفوفنا في مواجهة المؤامرات".

ورحل القائد الفلسطيني الكبير عبد الرحيم ملوح مساء الأربعاء 23 ديسمبر/ كانون الأوّل بعد نضالٍ حافلٍ وطويل، ودور قيادي وطني وحزبي بارز تشهد له كل الهيئات والمؤسسات الوطنيّة والحزبيّة في مختلف المجالات والساحات.