وفد قيادي من الجبهة الشعبيّة يهنئ حركة المبادرة باختتام أعمال مؤتمرها العام

حجم الخط

زار وفد قيادي من الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين ترأسه نائب الأمين العام الرفيق جميل مزهر "أبو وديع"، اليوم السبت، حركة المبادرة الوطنيّة للتهنئة باختتام أعمال مؤتمرها العام وتجديد الثقة للدكتور مصطفى البرغوثي أمينًا عامًا للحركة.

وهنّا نائب الأمين العام للجبهة الرفيق جميل مزهر باسم عموم الرفاق في الوطن والشتات، حركة المبادرة بإنجاز أعمال مؤتمرها وانتخاب الهيئات المركزيّة، مُتمنيًا أن يكون هذا المؤتمر محطّة مهمّة على طريق التقدّم والنهوض وتحقيق أهداف وآمال شعبنا في الوحدة والعودة والحرية والاستقلال، ومحطّة في إطار تعزيز العلاقات المشتركة ما بين القوى الديمقراطيّة في الساحة الفلسطينيّة كجسرٍ لبناء وحدةٍ وطنيّةٍ حقيقيّة لمواجهة الاحتلال ومعالجة قضايا شعبنا الداخليّة على جميع الأصعدة والمستويات.

وشدّد الرفيق النائب، على أنّ الجبهة الشعبيّة ستستمر في تعزيز وتعميق العلاقات المشتركة والعمل المشترك مع حركة المبادرة، لا سيما في ظل التطابق الكبير بين الجبهة والحركة في القضايا السياسيّة والوطنيّة والمجتمعيّة والديمقراطيّة، ما يتطلّب تعزيز هذه العلاقات من أجل خدمة شعبنا وقضاياه الوطنيّة. 

ومن جهته، رحّب مسؤول حركة المبادرة في قطاع غزّة د.عائد ياغي باسم الهيئة القياديّة والأمين العام للحركة، بوفد الجبهة الشعبيّة، مُؤكدًا أنّ العلاقة مع الجبهة الشعبيّة قويّة وتاريخيّة من قبل حتى تأسيس الحركة، سواء في محطّات نضاليّة مختلفة أو محطّات انتخابيّة. 

ولفت ياغي إلى أنّ هذه الزيارة تعبير حقيقي عن العلاقة الطيبة بين الحركة والجبهة، مُشيرًا إلى أنّ المؤتمر العام لحركة المبادرة اختتم أعماله بنجاح بعد أن أجرى مراجعة كبيرة للأوضاع والوثائق السابقة.

0bac697a-b8d4-4e47-b27d-e67625a8e337.jpg
edaba629-e070-4bf8-a9ad-d30cae63eafb.jpg
4d861ca6-6f37-4821-ad90-cd915201d471.jpg